جدري القردة هل يكون مؤازرا لكوفيد-19 لغزو الكوكب مرة أخرى؟

Hend22 مايو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
Hend
صحة وتغذية
جدري القردة هل يكون مؤازرا لكوفيد-19 لغزو الكوكب مرة أخرى؟

أطلقت السلطات المعنية بالوضع الصحي والوقاية من الأمراض في المملكة العربية السعودية تحذيرات عديدة للوقاية من الإصابة بمرض جدري القردة، ونشر الوعي الصحي العام فيما يتعلق بهذا المرض.

وتأتي هذه الخطوة بعيد اندلاع مخاوف عالمية جراء تسجيل إصابات معدودة بالمرض الفيروسي ضمن أوروبا، وذلك لحالات لم تطأ الأراضي الأفريقية ولم تتعرض لطرق العدوى المعروفة.

ويتخذ العالم إجراءات استباقية ضد هذا المرض، وذلك كي لايكون خليفة لكورونا التي لم يتعاف الوضع العالمي منها حتى الآن.

مرض جدري القردة

وأوضحت الجهات الصحية في بيانات عدة أن جدري القردة مرض فيروسي السبب، ويعد من الأمراض المستوطنة لمناطق أفريقيا الغربية والوسطى، وله سلالتين فيروسيتين إحداهما أشد فتكاً من الأخرى، ويعتبر عادةً مرضا ذاتي الشفاء إلا فيما ندر.

وذكرت البيانات أيضاً أن أعراض هذا المرض تتراوح بين ارتفاع درجة الحرارة مترافق بصداع وألم عضلي متفاوت الشدة، وقد تحصل انتفاخات لمفاوية وبثور ممتلئة بارزة علاوة على التعب واﻹنهاك، وذلك بعد مدة حضانة تبدأ خلال(5-21) يوماً من التعرض لمصدر العدوى.

طرق انتقال العدوى وأساليب الوقاية من جدري القرود

وبينت الجهات الصحية أيضاً أن التماس المباشر مع الحيوانات المصابة أو التعرض لخدشها أو عضها، أو تناول لحومها غير المطهية بشكلٍ كاف هي أبرز طرق الإصابة.

فيما يعد انتقال الفيروس من إنسان إلى آخر أمرا صعبا، وقد يتم عند التعرض لمفرزات المصاب والتلامس مع محتوى البثور الجلدية الظاهرة.

وشددت السلطات المعنية على ضرورة التقيد بقواعد الوقاية العامة، من ارتداء الكمامات والأقنعة الواقية وتعقيم اليدين باستمرار خصوصاً في الأماكن المزدحمة، بالإضافة إلى المسارعة للحصول على استشارة طبية عند ظهور أعراض الإصابة إثر العودة من رحلة خارجية.

الاخبار العاجلة