البرق تحدد مصير شركة فورد الأميركية

Hend23 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Hend
مال وأعمال
البرق تحدد مصير شركة فورد الأميركية

أعلنت شركة فورد للسيارات على لسان مالكها وليام فورد، أن ال F-150 السيارة الكهربائية الجديدة البالغة قيمتها 40 ألف دولار والمسماة البرق ستكون الحصان الرابح للشركة أو الحفرة العميقة التي ستودي بها الى الإفلاس، حيث عبر عن الموضوع بقوله: إذا لم يس إطلاق هذه المركبة على مايرام، فإن الشركة كلها قد تتعرض للإفلاس.

أما الرئيس التنفيذي للشركة هنري فورد فقد صرح عبر موقع الديلي ميل البريطاني أن نجاح هذه السيارة سيكون خطوة عظيمة للشركة.

ويتم إطلاق البرق على الرغم من خطر توقف القدرة على طرحها في الأسواق بسبب نقص رقائق الكومبيوتر في العالم، وذلك بهدف تعزيز موقع فورد بين منافسيها من مصنعي السيارات الكهربائية مثل تسلا وجنرال موتورز.

ولعل تفاؤل فورد مبرر في ظل الأداء المميز للسيارة الجديدة التي تحقق تسارع من 0 إلى 60 ميل في الساعة خلال 4ثواني فقط، إضافة إلى التصميم المبدع، وذلك بالرغم من الارتفاع الشديد عالمياً في أسعار قطع غيار البطاريات المركبة.

اعظم إنجازات فورد

لقد قام 200 ألف شخص بحجز السيارة الكهربائية البرق على الرغم من تكلفتها البالغة 40 ألف دولار، ممايجعلها أعظم إنجازات فورد على مدار ال113 عاماً.

وقد عجزت الشركات المنافسة مثل تويوتا وتسلا وجنرال موتورز عن الإتيان بإنجاز مماثل للبرق حتى الآن، من حيث التصميم والسعر.

ولكن التحدي الأكبر الذي يقف في وجه هذا التصميم هو نقص الرقائق الحاسوبية العالمي، في الوقت الذي تعتمد فيه فورد على هذه السيارة لتكون الربح الكبير لها.

أقسام شركة فورد

قفزت أسهم فورد إلى 25 دولار الشهر الماضي بعيد الإعلان عن تقسيم الشركة إلى قسم موديلاتE خاص بالسيارات الكهربائية، وقسم أخر هو فورد بلو لسيارات الوقود العادي.

وعلى الرغم من ذلك يبقى مستقبل شركات فورد وجنرال موتورز مبهما” في حقل السيارات الكهربائية، حيث أن تسلا هي من تسير بخطى واثقة نحو المستقبل، الأمر الذي يبعث القلق بين عمال الشركتين الأوليين.

الاخبار العاجلة