5 أضرار للإفراط في تناول فاكهة العنب منها الحساسية

Farah9 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
Farah
صحة وتغذية
5 أضرار للإفراط في تناول فاكهة العنب منها الحساسية

تعد فاكهة العنب أحد أكثر الفواكه المحببة بالنسبة لجميع أفراد الأسرة، حيث أنه للعنب الكثير من الفوائد العديدة، نظراً لما يحتويه من قيمة غذائية عالية، واحتوائه على العديد من الفيتامينات، ورغم أن لديه العديد من الفوائد، إلا أن الإفراط في تناول الفاكهة، قد تتسبب في إصابة الجسم بالعديد من الأضرار.

أضرار الإفراط في تناول فاكهة العنب

ينصح خبراء التغذية بتجنب تناول فاكهة العنب بكميات كبيرة، وتؤكد على تناوله بكميات معتدلة، كما يشدد الخبراء على منع إعطاء الأطفال دون الخامسة من العمر حبات العنب الكاملة.

يُنصح بتناول العنب العضوي، وتفادي تناوله في حال تعرضه للمبيدات أثناء عملية زراعته، لأنه قد يتسبب في سيولة الدم، وارتفاع نسبة السكري بالدم، والإصابة باضطرابات الهضمية.

أضرار تناول العنب بشكل مفرط

تناول أخصائي التغذية العلاجية الحديث، عن أهم الأضرار التي قد تنجم عن الإفراط في تناول العنب والتي من أهمها ما يلي:

  • حدوث تدخلات دوائية، وذلك لتأثير العنب السلبي على حالة المرضى الصحية، خاصة من يتناولون أدوية معينة، كأدوية مميعات الدم ومثبطات بيتا، وذلك لأن الدم يحتوي على نسب عالية من الريسفيراترول والبوتاسيوم.
  • إصابة الكلى بالضرر، لأن العنب يحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم، وفقدان قدرة الكلى على أن تتخلص من تسب البوتاسيوم الزائدة.
  • حدوث إضطرابات هضمية، وذلك لأنه يحتوي على نسب عالية من السكر وحمض الساليسيليك، فيؤدي للإضطرابات الهضمية، والإصابة بالانتفاخ والإسهال وحدوث التهابات بالقناة الهضمية.
  • الإصابة بالحساسية، فهناك بعض الأشخاص الذين يتحسسون من تناول العنب أو ملامسته، فيظهر لديهم ردود فعل تحسسية، مثل البقع الحمراء والشرى وصعوبة في التنفس.
  • حدوث اختناق لدى الأطفال، وارتفاع في درجة الحرارة، خاصة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 12 شهر.
الاخبار العاجلة