الاستدامة والاقتصاد الكربوني ضمن المسارات الخمسة لمنظومة الطاقة السعودية

Farah26 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
Farah
اخبار السعودية
الاستدامة والاقتصاد الكربوني ضمن المسارات الخمسة لمنظومة الطاقة السعودية

قام مساعد وزير الطاقة لشئون التطوير أحمد الزهراني، بالتأكيد على أهمية تنفيذ شراكات مستدامة بين الشركات والجامعات، من أجل تحقيق تطلعات منظومة الطاقة، موضحاً عمل الوزارة على تأسيس هذه المنظومة، وتشكيلها للجنة داخلية برئاسة الوزارة وعدد من الشركات الرائدة والجامعات الأعضاء، لحشد العقول والإمكانات لسوق العمل.

مسارات منظومة الطاقة السعودية الخمسة

أشار الزهراني أثناء جلسته الحوارية، بمؤتمر الشراكات المستدامة، والتي كانت بعنوان الطاقة والتوجهات الوطنية، والذي عقد يوم أمس في الرياض، وتوص اللجنة إلى تشكيل خمسة مسارات لمنظومة الطاقة.

تضمنت هذه المسارات الخمسة للاقتصاد الكربوني والاستدامة، بدلاً من الأعمال السابقة التي تتمثل في التقاط وتخزين الكربون، ويتم هذا بواسطة اقتصاد الكربون الدائري، واستثماره في انتاج عدد من المنتجات عالية القيمة الاقتصادية.

الاستدامة والاقتصاد الكربوني ضمن مسارات الطاقة

أشار الزهراني إلى جهود الجامعات والمراكز البحثية، إلى توصل اللجنة لخمسة مجالات، وأكد على حاجة منظومة الطاقة لزيادة البحث عنها بالمملكة، الأمر الذي يدل على وضوح الرؤية، في توجيه أبحاثها بقطاع الطاقة.

أشار إلى حرص الوزارة على إيجاد الأبحاث التي تعمل عليها، وتطلعها لممكنات تلك الأبحاث، ونقلها إلى المستوى التكنولوجي المتقدم، والتعاون مع المراكز البحثية، من أجل تسويق أبحاثها خارج وداخل المملكة.

قال كبير الإداريين التقنين بشركة آرامكو السعودية المهندس أحمد الخويطر، إن تحديات الطاقة العالمية، ترتكز على ثلاثة تحديات، وهي توفير طاقة مستدامة منخفضة الإنبعاثات، وتوفير الطاقة بأقل التكاليف، وكذلك انتاج طاقة عالية الإعتماد.

الاخبار العاجلة