دراسة طبية: تراجع في تركيز الحيوانات المنوية على المستوى العالمي

Farah18 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
Farah
صحة وتغذية
دراسة طبية: تراجع في تركيز الحيوانات المنوية على المستوى العالمي

أكدت دراسة طبية حديثة، تم نشرها بمجلة هيومن ريبروداكن أبدايت منذ يومين، أن هناك تراجعاً ملحوظاً في تركيز الحيوانات المنوية، التي تعد أحد عوامل الخصوبة لدى الذكر، كان هذا الانخفاض على مستوى العالم، وانصبت هذه الدراسة على الفترة التي ما بين 1973 حتى 2018.

هيومن يربروداكن أبدايت.. تراجع في تركيز الحيوانات المنوية على المستوى العالمي

توصلت تلك الدراسة، التي تم إجراؤها على نطاقٍ غير تقليدي وغير مسبوق، إلى عدد من النتائج لدراساتٍ سابقة.

وآثار نشر هذه الدراسة للكثير من الانتقادات، حيث خلصت الدراسة إلا أن الانخفاض هذا، ينحصر في كلٍ من إفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا.

استمر هذا الانخفاض على وتيرة متسارعة، منذ بداية القرن الحادي وعشرين، ومن الجدير بالذكر أن النتائج التي توصلت لها الدراسة، لا يمكن أن نستنتج من خلالها أن هذا انخفاضاً عاماً في مستويات الخصوبة لدى الذكور.

توصلت دراسات أخرى إلى أن تركيز الحيوانات المنوية، لا يعد العامل الأساسي المؤثر على مستوى الخصوبة، وذلك لأن تنقل الحيوانات له دوره المهم.

أسباب انخفاض تركيز الحيوانات المنوية

ذكر تشانا جاياسينا الاختصاصي في الغدد الصماء، إلى أن سبب انخفاض تركيز الحيوانات المنوية، هو قلة الحركة والبدانة، فضلاً إلى التلوث البيئي، والتعرض لنسب عالية من المواد الكيماوية.

شكك عدد من الباحثين الآخرين في أهمية الاستنتاجات التي توصلت إليها الدراسة، واعتبروها أنها لم تقدم حلولاً وافية لأوجه القصور التي كانت في الدراسات السابقة، واعتبروا أن الباحثين الذين قاموا بها، جمعوا بيانات غير دقيقة.

يؤكد الباحثين على أن تبدل أعداد الحيوانات المنوية، قد يكون إنعكاساً للواقع، حيق تطور التقنيات المستخدمات في قياس تركيز الحيوانات المنوية، وليست هذه النتائج مؤشراً أكيداً للواقع.

الاخبار العاجلة