الإنسان الإيجابي أقل عرضة لجلطات القلب

Farah12 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
Farah
صحة وتغذية
الإنسان الإيجابي أقل عرضة لجلطات القلب

أكد دكتور خالد النمر، الاستشاري المعروف في أمراض القلب وقسطرة الأوردة والشرايين، أن الإنسان الإيجابي تقل لديه معدلات الإصابة بجلطات القلب بنسبة ٢٠٪، مقارنة بالإنسان السلبي الذي يميل للكآبة دائما، وأكد على أن الإنسان الذي لا يلتزم بنمط حياة صحي أكثر عرضة للاكتئاب ومن ثم جلطات القلب.

الاشخاص المكتئبين هم الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات القلبية

أوضح دكتور النمر أن أغلب الحالات المصابة بجلطات القلب، ممن هم في سن الشباب وتحت عمر الاربعين عاماً، في الغالب ليست الأسباب وراثية، إنما السبب هو اتباعهم نمط غير صحي في حياتهم.

وأوضح أن التدخين من أهم الأنماط غير الصحية في الحياة، وأكد على أن التوتر النفسي الناجم عن الضغوطات الوظيفية والإجتماعية أسباباً قوية للجلطات القلبية.

وأضاف النمر أن إدمان المخدرات وتناول الوجبات السريعة، بالإضافة لعدم ممارسة التمارين الرياضية، وقلة تناول الفاكهة والخضروات الطازجة، كل هذه أنماط غير صحية.

نصائح للوقاية من الإصابة بجلطات القلب

يمكن للإنسان أن يقي نفسه من مخاطر جلطات القلب، بإتباع النمط الصحي لحياة القلب، وفيما يلي بعض استراتيجيات حماية القلب:

  • البعد عن التدخين وأي من منتجات التبغ.
  • الحركة، فممارسة نشاطاً بدنياً لمدة ٣٠ إلى ٦٠ دقيقة يومياً يحافظ على صحة القلب.
  • تجنب السمنة والحفاظ على الجسم الصحي المثالي.
  • إتباع الحمية الغذائية التي تفيد صحة القلب، وتقلل من مستوى الكوليسترول بالدم.
  • الحصول على القسط الكافي من الراحة والنوم لعدد ساعات كافية.
  • التعامل الصحي مع التوتر والقلق.
الاخبار العاجلة